الجسمي يختار “برشلونة” على حساب “ريال مدريد”

أغنية طريفة أطلقها الفنان حسين الجسمي يخاطب بها الحماس الرياضي لدى جمهوره من مشجعي الناديين الإسبانيين الشهيرين ريال مدريد، وبرشلونة، يقول ف يمطلعها: “حبيبي برشلوني يموت ببرشلونة، وأنا مدريدي لكن بغيِّر لعيونه”، حيث أثارت الأغنية إهتمام الكثير من عشاق الناديين، وإنتشرت عبر المنتديات ووسائل الإتصال المختلفة بشكل كبير، والتي جهزها بالتعاون مع الملحن فايز السعيد بعد أن كتبها الشاعر السعودي تركي الشريف.

وتأتي أغنية “حبيبي برشلوني” التي قام بتوزيعها الفنان حسام كامل، بعد أن زار الجسمي خلال الاسبوع الماضي كسفير فوق العادة للنوايا الحسنة، جمعية الإمارات للأمراض الجينية في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وإستمع خلال زيارته الى مختبرات الجمعية، شرحاً موسعاً من الدكتورة مريم مطر مؤسس ورئيس مجلس إدارة الجمعية، وفريق عملها من الأطباء والمتخصصين، الى أعمال وإنجازات الجمعية الغير ربحية التي تهدف في المقام الأول الى الوصول الى مجتمع واعي حول الأمراض الجينية وسبل الوقاية منها.

كما كان للجسمي زيارة ميدانية أخرى في دولة الكويت زرع الفرح والإبتسامة على وجوه أطفال رواد “بيت عبد الله لرعاية الأطفال” المركز العلاجي الخيري الذي جهّز لاستقبال الأطفال المصابين بمرض السرطان وعلاجهم على أعلى المستويات التكنولوجية في الكويت، وقدم إليهم الورود والهدايا التي أعدها خصيصاً لهم، وشارك بعضهم الحديث والغناء، ثم قام بجولة خاصة، برفقة السيدة رشا الحمد، وذلك في إطار رسالته الإنسانية المعتادة التي إنتهجها في تسليط الضوء على هذه الأعمال الخيرية والإنسانية، التي يحرص دائماً على التواجد بها باستمرار.