الرئيسية » اخبار الفنانين » فضل شاكر: قُتل لم يُقتل !

فضل شاكر: قُتل لم يُقتل !

فضل شاكر

اطّل الفنّان المعتزل فضل شاكر في فيديو نشر له على يوتيوب لينفي خبر وفاته في سوريا أثناء قتاله إلى جانب الجيش السّوري الحرّ.

منذ صباح اليوم ومواقع التواصل الإجتماعي تضجّ بخبر وفاة الفنّان اللبناني المعتزل فضل شاكر في منطقة “دير الزور” في سوريا حيث كان يقاتل في صفوف الجيش السّوري الحرّ، وذلك بعد نشر ونقل الخبر عن صفحة شبكة “أحرار دير الزور” الإخباريّة السّوريّة بداية.

إتصلت بالأرقام الخاصّة بشاكر إلّا أنّ أحدًا لم يجب خصوصًا أنّه ابتعد عن الإعلام بعد إعلان اعتزاله ومكوثه في صيدا ومتابعة مرشده الروحي الشيخ أحمد الأسير، كما حاولت الإتصال بمدير أعماله السّابق لكنّه متواجد خارج البلاد، في ما وأشير في المعلومات أنّ فضل موجود في صيدا وأنّه سيكون له إطلالة مسائيّة اليوم بالصّوت والصّورة لنفي كل هذه الأخبار.

في المقابل، نشرت الصّفحة الرّسميّة لمحبي الشيخ أحمد الأسير الحسيني على موقع فايس بوك نفيًا للخبر جاء فيه: “عاجل – الأستاذ فضل شاكر لغاية تاريخه لم يستشهد بعد، وهو سليم معافى ينشد “دمشق في القلب”، وهو يسلّم عليكم جميعاً، ويطلب منكم أن تدعوا له أن يرزقه الله الشهادة فعلاً، وليس مجرد إشاعة على فيس بوك”.

و”الشّيخ فضل” كما أطلق عليه منذ فترة اعتزل الفن نهائيًا في آخر عام 2012 وأعلن تأييده للشيخ أحمد الأسير وأطلق تصريحات ضدّ النظام والرئيس السوري بشار الأسد، في وقت يؤكّد أنّه لم يتحوّل إلى شيخ لكنه إنسان مسلم هداه الله وبات يكره الفن الذي عُرف واشتهر وجمع ثروة من خلاله.

وكانت آخر إطلالته الإعلاميّة منذ أكثر من شهر على شاشة “روتانا” خليجيّة حيث ظهر برفقة الشّيخ الأسير ليتحدّث عن هدايته وأفكاره الجديدة ومواقفه.